يوم تحسيسي حول داء السكري لجمعية الأمل لداء السكري تازة

جمال بلــــة 

نشر في: 9 أكتوبر 2019 / 10:31 

تمحورت الندوة العلمية  حول موضوع ” السكري ومضاعفاته على صحة المريض على المدى القريب والبعيد وأهمية التغذية المتوازنة ”، المنظمة من طرف جمعية الأمل لداء السكري تازة، في إطار حملاتها التوعوية والتحسيسية لفائدة مرضى السكري، بشراكة مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتازة، وبتنسيق مع مع الهيئة المغربية لجمعيات داء السكري والمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة تازة، وذلك يوم 05 أكتوبر 2019 بدار الشباب أنوال

افتتحت فعاليات الندوة بتلاوة أيات بينات من الذكر الحكيم، والنشيد الوطني المغربي.

في كلمة بالمناسبة حث إدريس بلــــة رئيس جمعية الأمل لداء السكري تازة، المصابين والغير مصابين لتحسيسهم بأهمية الكشوفات المبكرة ودورها ﻓﻲ اﻟحد من خطورة داء السكري، بالإضافة إلى نشر روح التضامن والتعاون والتربية ﻋﻠﻰ المواطنة ﻣن خلال خدمة المواطن ومساعدة الفئات الضعيفة والهشة، كما أثنى على الإقبال الكبيـر الذي عرفه هذا اليوم التحسيسي.

وأكد المتدخلون خلال اليوم التحسيسي على أهمية الوقاية من داء السكري على إعتبار أنه مرض مزمن وملازم للشخص مدى الحياة، لذلك ينصح المختصون بضرورة التعايش أو التأقلم معه من خلال سيطرة المصاب عليه والاستفادة منه كوسيلة لتنظيم الغذاء والوقاية من مضاعفاته الخطيرة، وذلك عن طريق التعلم والوقاية لمرضى السكري وللأصحاء كذلك، على أساس ” لا أحد في منأى عن الإصابة بالسكري ”.

وتطرق كل من الدكتورة وسام ناصر، والسيدة عزيزة الكميحي خلال اليوم والتحسيسي إلى الثقافة الصحية لمرضى السكري على المدى القريب والبعيد وأهمية التغذية المتوازنة ، وأن الأشخاص المصابين بداء السكري لا يجب عليهم أن يعتبروا هذا المرض مصيبة، بل يتعين عليهم اتباع نظام معيشي من خلال التحلي بسلوكيات بسيطة وعقلانية، وأنه عليهم ترك الأفكار الخاطئة المتعلقة باتباع حمية غذائية صارمة، مشددين على ضرورة مكافحة عدم التحرك من خلال تعداد مزايا النشاط الرياضي المنتظم والمعتدل.

وتم خلال الندوة إعطاء معلومات عن مرض السكري وأعراضه ومضاعفاته وإمكانية الوقاية منه، مع التأكيد على ضرورة إجراء الفحوصات الطبية للسكري وضغط الدم، والإستفادة من الاستشارات الطبية فيما يتعلق بهذا الداء وطرق علاجه.

النشاط لاقى استحسانا كبيرا في نفوس المواطنين من حيث البرنامج أو التنظيم الذي كان في مستوى مشرف لساكنة تسعى أن يظل جسر التواصل مفتوحا بينها وبين جمعية الأمل لداء السكري تازة من خلال هذه البرامج المتعلقة بالصحة التي هم في أمس الحاجة إليها.

وفي الختام  رفعت برقية الولاء والإخلاص إلى السدة العالية بالله مولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله

راجين من العلي القدير بأن يديم عز صاحب الجلالة ويخلد في الصالحات ذكر جلالته ويحفظه بما حفظ به الذكر الحكيم ويقر عين جلالته بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وشقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة، ويشد أزره بصنوه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر الأسرة الملكية الشريفة.

 

اظهار المزيد في صحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *