قضية المرحومة فرح وتداعيات المتابعات القضائية للقابلتبن وطبيب الإختصاص في التوليد بمدينة العرائش.

نشر في: 5 نوفمبر  2019 / 16:58 

قدم عزيز لمرابطين رئيس قطب العلاجات التمريضية بالمركز الإستشفائي الإقليمي بتازة للرفيق سعيد فكاك “رئيس مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية للعاملين بالقطاع العمومي للصحة” معطيات حول تطورات قضية المرحومة فرح التي يتابع على إثرها في حالة اعتقال القابلة فاطمة والطبيب ياسر وفي حالة سراح القابلة نادية … وكذلك عوامل التداعيات التي ستؤثر مستقبلا على إستقرار العمل التمريضي بالمستشفيات وخاصة بأقسام الولادة ودور الولادة…

كما تطرق أيضا لإشكالية عدم تطبيق القوانين المنظمة للمستشفيات في إطار إصلاح المستشفيات بتوسيع إستقلالية إدارة الأقسام وبالتالي تنظيم وتقنين العلاجات الطبية والتمريضية … وهذا ما سيسهل الولوجيات للخدمات المختصة وكذلك سيساعد الأطر الطبية والتمريضية من الإنتاجية الخدماتية…

وبذات المناسبة، عبر رئيس قطب العلاجات التمريضية عن أسفه لعدم تمكين الممرضين وتقني الصحة من تحقيق مطالبهم (هيئة الممرضين وتقني الصحة – مصنف المهن والكفاءات – مراجعة التعويض عن الأخطار المهنية – إنصاف ذوي السنتين ) … خاصة في الولاية التي دبر فيها رفاقنا قطاع الصحة، كما استنكر تحميل القابلات والممرضين وتقني الصحة مسؤولية فشل منظومة الصحة في الوقت الذي يجب على وزارة الصحة أن تستجيب لمطالبهم المشروعة…

وفي الأخير تعهد الرفيق سعيد فكاك أن يرفع للمكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية (باعتباره أحد قيادييه) هذا الملف، وكلف التنسيقية الإقليمية لقطاع الصحة بتازة في شخص رئيسها الرفيق سعيد المنصوري بإعداد ورقة في الموضوع، وحيا عاليا أعضاء التنسيقية على انخراطهم في الحراك التمريضي التضامني مع القابلات، وفي دفاعهم عن المطالب العادلة والمشروعة لمهنيي قطاع الصحة بكل أصنافهم.

اظهار المزيد في صحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *