جماعة بني لنت إقليم تازة : حملة طبية مجانية لإزالة الجلالة

جمال بلــــة

ترسيخا لثقافة التآزر والتضامن والتكافل، وفي إطار البرامج الهادفة إلى تقديم المساعدة الاجتماعية للفئات الهشة، وتقريب الخدمات الصحية منها، نظمت جمعية بني لنت للتنمية والثقافة، بدعم من الجماعة الترابية بني لنت، وبشراكة مع الجمعية المغربية الطبية للتضامن بالرباط، وبتعاون مع مصلحة طب العيون بالمستشفى الجامعي بفاس تحت إشراف البروفسور بن عطية الأندلسي إدريس، وبتنسيق مع السلطات الإقليمية والمحلية، والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتازة، حملة طبية لإجراء عملية إزالة المياه البيضاء “جلالة”، وذلك أيام 19-20-21 أبريل 2019.

انطلقت فعاليات الحملة الطبية يوم الجمعة 19 أبريل 2019، بحضور ممثل السلطة المحلية بالإقليم، وممثلي الجمعيات الذين ثمنوا هذه المبادرة الإنسانية، بعد أن تم فرز الحالات التي لا يعاني أصحابها من ضغط دموي مرتفع والأشخاص غير المصابين بداء السكري، إذ لا يمكن إجراء عملية على العين لمريض يعاني ضغطا دمويا مرتفعا أو يعاني السكري، كما أوضح أحد الأطر من الفريق الطبي.

وفي كلمة للسيد عزوز الصنهاجي رئيس الجماعة الترابية بني لنت، أكد من خلالها أن تنظيم هذه الحملة يأتي في إطار سلسة القوافل الطبية التضامنية التي دأبت الجماعة الترابية على تنظيمها، وفي إطار تفعيل برنامج الأنشطة الاجتماعية والإنسانية للجماعة والذي يروم تقريب الخدمات العلاجية الضرورية والمكلفة من الفئات الهشة وتمكينها من عمليات الكشف والعلاج والدواء مجانا في سياق ترسيخ قيم التضامن والتكافل التي تميز المجتمع المغربي.

وقد عرفت الحملة الطبية زيارة الدكتورمحمد الحسني المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بتازة، مرفوقا بالسيد عزوز الصنهاجي رئيس الجماعة الترابية بني لنت، والسيد براء لمريني ممثل الجمعية المغربية الطبية للتضامن لجهة فاس – مكناس المشرف عن الحملة الطبية، والسيد ممثل السلطة قائد قيادة بني لنت، والسيد احمد الرواني رئيس جمعية بني لنت للتنمية والثقافة، لتفقد المرضى المستفيدين من عمليات إزالة الجلالة، و سير الحملة الطبية التي تأتي في إطار تقديم الخدمات للمواطنين المعوزين، إنسجاما مع روح الإستراتيجية الحكيمة المتبعة من طرف وزارة الصحة، والرامية أساسا إلى تقريب الخدمات الطبية من المواطنين عموما، وساكنة العالم القروي على وجه الخصوص، وثمنوا المجهودات التي قام بها الأطباء والأساتذة خلال هذه الحملة التي وفرت مصاريف العلاج لمجموعة من المواطنين، حيث أن مثل هذه التدخلات الجراحية تكلف في القطاع الخاص ما بين 5000 و 6000 درهم، كما عرفت الحملة حضور فعاليات المجتمع المدني.

وأكد الدكتور محمد الحسني المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بتازة، بالمناسبة أن القافلة الطبية لإزالة “الجلالة” التي نظمت بالجماعة الترابية بني لنت، تندرج في إطار البرنامج الوطني لمحاربة العمى، وتكتسي صبغة خاصة بالمقارنة مع باقي الحملات الطبية التي شهدها الإقليم، وأضاف أن من مميزات هذه العمليات الجراحية كونها بسيطة جدا وسريعة الانجاز بحيث لا تستدعي زرع العدسة كما كان معهودا فيما قبل، بل تقتصر على حقن مقلة العين بشكل يساهم بسهولة في استردادها لنور البصر، وغالبا لا تترتب على مثل هذه العمليات المستحدثة أية مضاعفات أو مشاكل جانبية.

ومن جانبهم أبدى المواطنون المستفيدين من هذه الحملة عن سعادتهم، وأكدوا في تصريحات خاصة للجريدة الإخبارية 24 أن مثل هذه المبادرات إن دلت على شيء فهي تدل على أن القطاع الصحي لا يزال يتوفر على أطباء وممرضين لهم ضمائر حية، ويساعدون الطبقة المعوزة عبر تطوعهم لمثل هذه الحملات التي يقومون بها خارج أوقات العمل، وتمنوا أن تتكرر مثل هذه المبادرات التي من شأنها تقليل المعاناة على المرضى.

فيديو : حملة طبية مجانية لإزالة الجلالة بجماعة بني لنت إقليم تازة

هذا وقد وفرت السلطات الإقليمية والمحلية، والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتازة، والجماعة الترابية، جميع الظروف الملائمة من أجل إنجاح هذه الحملة الطبية التي خلفت صدى طيب وسط ساكنة جماعة بني لنت التابعة لإقليم تازة.

و الحملة الطبية لمرض العيون الخاصة بإزالة المياه البيضاء “الجلالة” قد عرفت استفادة 111 شخصا مصابا بمرض العيون خضعوا لفحوصات أولية تم تنظيمها سابقا، والتي تبين من خلالها أنهم مصابون بمرض المياه البيضاء “الجلالة” والذين تم إخضاعهم لعمليات جراحية مجانية أيام 19- 20 – 21 أبريل 2019.

اظهار المزيد في آخر الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *