المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا فرع تازة تنظم حملة طبية للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم بمدينة تاهلة

جمال بلــــة 

نشر في: 11 أكتوبر 2019 / 23:54

انطلقت صباح يوم 10/10/2019 بمدينة تاهلة حملة طبية نظمتها المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا فرع تازة، بشراكة مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتازة والمركز الصحي تاهلة

وهمت هذه الحملة التي تعد الاولى من نوعها على مستوى مدينة تاهلة الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم عند النساء المتراوح أعمارهن بين 40 و 69 سنة من خلال الفحص السريري، وإجراء تحاليل خاصة بداء السيدا، وأخرى متعلقة بالأمراض التناسلية عند النساء، وتمكنت  المستفيدات من الخضوع لحصص الكشف المبكر على الشكل التالي :

الكشف عن سرطان عنق الرحم : 132

الكشف عن سرطان الثدي : 142

الكشف عن داء السيدا : 100

التوعية الصحية : 400

 

وحسب الدكتور محمد الحمومي رئيس المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا فرع تازة، أن الهدف من هذه الحملة يتمثل في تحسيس النساء بالعالم القروي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم٬ وتقريب الخدمات الطبية من هذه الفئة من المواطنين، مضيفا أن من شأن هذه المبادرة رفع الوعي الصحي٬ والحفاظ على صحة المرأة القروية.

وبالموازاة مع هذه الحملة، التي أشرف عليها الدكتور محمد الحمومي٬ وإلى جانبه جميلة المالطي، وسناء معزوزة، نظم لقاء توعوي تحسيسي للفت انتباه النساء وحثهن على الكشف المبكر عن هذا الداء السيدا، وسرطان الثدي وعنق الرحم قبل بلوغ المرض مرحلة خطيرة، خاصة وأن 90 بالمائة من الإصابات بداء سرطان الثدي بالمغرب يمكن علاجها إذا اكتشفت في مراحلها الأولى، عند توفر الأدوية المعالجة، من تأطير السيدة فاطمة الجابري الكاتبة العامة للمنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا فرع تازة، و السيد أحمد هوشمي رئيس الطاقم التمريضي بالمركز الصحي تاهلة

وقد خلفت هذه المبادرة الأولى من نوعها في المدينة، استحسانا لدى المستفيدات اللاتي ثمّن هذا العمل النبيل والذي أتاح لهن الفرصة للتعرف على مدى سلامتهن من مرض السرطان.

وفي الأخير توجه الدكتور محمد الحمومي أصالة عن نفسه وباقي أعضاء المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا فرع تازة، بتقديم جزيل الشكر والتقدير والإمتنان إلى السيد باشا مدينة تاهلة، والسيد القائد الذين قدموا يد المساعدة والعون خلال هذه الحملة الطبية وعلى المجهودات الجبارة المبذولة من طرفهم في إخراج هذا العمل الإجتماعي والإنساني النبيل إلى أرض الوجود.

 

اظهار المزيد في صحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *