المكتب الاقليمي صفرو للمركز المغربي لحقوق الإنسان يعلن تضامنه اللامشروط مع الصحفي ” الدكتور لحسن أولنيعام “

عن المكتب الاقليمي صفرو للمركز المغربي لحقوق الإنسان

                         بيان تضامني

في إطار سياسة المضايقات المتتالية التي تنهجها جهات منتخبة على مستوى جهة فاس مكناس،

تعرض الصحفي المعتمد بجريدة ” الأخبار ” بفاس الدكتور لحسن أولنيعام للمضايقات واتهامات مجانية من طرف عمدة مدينة فاس، فقط أنه انتقد بموضوعية سوء التسيير والتدبير والاختلالات التي شابت بعض المرافق بقطاع العقار بمدينة فاس.

الصحافي ” لحسن أولنيعام ” المعروف بنزاهته واستقامته وحسن أخلاقه وسلوكه و موضوعيته وواقعيته في التعاطي إعلاميا مع قضايا المواطنين والشأن العام.

وعليه يعلن المكتب الاقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان، للرأي العام المحلي والوطني ما يلي :

– تضامنه المبدئي واللامشروط مع الصحفي ” لحسن أولنيعام ” ويعتبر هذا مساس بحقوق الانسان وبالجسم الصحافي ككل.

– يدين استمرار هذه الأفعال المشينة، التي ترمي الى تكميم الأفواه، وثني خدام مهنة المتاعب الجادين

 عن أداء الرسالة الصحافية النبيلة.

– يعتبر هذه المضايقات مقصودة، التي تعرض لها الصحافي ” لحسن أولنيعام “، وهو انتهاك لحق

 المؤسسات الاعلامية، والذي يمس بشكل كبير هامش الحريات في بلادنا.

– إن هذه السياسة البالية  في التعامل مع الصحافيين ونشطاء حقوق الإنسان والنقابيين والمحتجين،

 لا تخدم بأي شكل من الأشكال الاستقرار المحلي، بل تزيد من الاحتقان المفضي إلى التوتر.

                                                           نص البيان

اظهار المزيد في أخبار وطنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *